موظف يتسبب في أزمة قد تؤدي الي توقف تقديم الخدمات الطبية بهيئة التأمين الصحى

كتب على زياد : تسببت فتوى موظف بوزارة المالية المشرف على حسابات مستشفيات التأمين الصحى بمنطقة شرق الإسكندرية ، فى توقع إنهيار الخدمات العلاجية ،

حيث أفتى  الموظف أن جميع الأطباء المتعاقدين كإستشاريين وخبراء فوق سن الستين ، لايستحقون أى مكافأت ،إلا اذا قام كل طبيب فيهم بإستصدار قرارا بإسمه من رئيس الوزراء يصرح لهم فيه بمد الخدمه ، رغم أن مركزهم القانونى أنهم إستشاريين من الخارج من أصحاب الخبرات فى التخصصات المختلفه فى الجراحه و القلب والأسنان وأطباء التخدير ، وأن وجود أى علاقة تعاقدية ليست لها حقوق أكثر من حدود العقد ولا يترتب عليه تمتعهم بأى ميزه إدارية أو القفز على الدرجات الإدارية وأن معظمهم قد أخلى طرفه من التأمين الصحى أو من كليات الطب بالنسبة للأساتذة الغير متفرغين بالجامعات المختلفة .

وبناء على تلك الفتوى ، رفض صرف مستحقاتهم المالية ، بإعتبار أن توقيعه يمثل الجهاز الرقابى السابق على عملية الصرف ، بينما يختص الجهاز المركزى للمحاسبات بالرقابة بعد الصرف ولم يعترض الجهاز على أى عقد لقناعته القانونية بأحقيتهم فى صرف أتعابهم ،

بينما يقف الدكتور محمود الكسبانى رئيس قطاع غرب الدلتا للتأمين الصحى حائرا بين تهديدين الأول من الموظف الذى أصدر الفتوى والذى يدعى أنه يحافظ على المال العام ، وبين تهديد الأطباء بالإمتناع عن العمل واللجوء الى النقابه العامه بالقاهرو ورئيس هيئة التأمين الصحى ووزير الصحة والمالية للفصل فى تلك القضيه الخطيرة مع إستمرارهم فى تقديم الخدمات للمرضى حتى ولو بدون أجر . 

استمع للخبر – اضغط هنا 

تامين صحي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s