صحفيو الثغر يرفضون تدخل مهدي و منعهم من تغطية فاعليات حفل ختام المهرجان

كتب طارق حسين : فى سابقة تعد الأولى من نوعها أعلن صحفيو الإسكندرية عن تصعيدهم لأمر منعهم من تغطية فاعليات حفل توزيع جوائز ختام مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي فى دورته الـ30 و التى أقيمت بالقاعة الكبرى فى  مكتبة الإسكندرية مساء الاثنين الماضي .

حيث تضامن عدد من أعضاء عدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية كتاب و نقاد السينما مع محافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدى فى رغبته بمنع المصوريين الصحفيين من الدخول إلى القاعة بالمكتبة و تغطية الفاعليات زاعمين إنهم تسببوا فى إثارة الفوضى أثناء حفل الأفتتاح  .. فضلا عن فوضي توزيع دعوات الختام الملونة !

كان طارق مهدي سمح – فقط – لمصوره الفوتوغرافي الخاص الغير مؤهل لتصوير تلك الفاعلية بإحتكار التصوير و توزيعها على الصحفيين فى مؤسساتهم القومية و الخاصة مما أثار غضب و إحتجاج الصحفيين و المصورين فقاموا يشكون إلى نقابتهم الفرعية يعلنون قبلها إحتجاجهم عن تعطيل مهامهم الصحفية .

فى تصريح خاص للزميلة الصحفية منى عبدالسلام و المسئولة عن التنسيق بين الصحفيين و الإعلامين السكندريين و بين إدارة المهرجان … بإعتبارها عضو الجمعية المنظمة ..

أشارت أنها أدت مهامها مع بداية فعاليات المهرجان حيث قامت بتوزيع دعوات الإفتتاح على الصحفيين و الإعلاميين ثم تم إستباعدها عن إستكمال دورها فى حفل الختام .. و إسناد تلك المهام إلى مدير المهرجان الصحفى محمد قناوى فى محاولة منه لتهميش دور الصحفيين السكندريين .

و قد علقت عبد السلام  قائلة أنها رفضت تلك السياسات من قبل مدير المهرجان مؤكدة ان  حمل المهرجان  إسم ” الاسكندرية ” ليس لموقعها الجغرافي فقط و انه لابد من مشاركة و تغطية أبناء الثغر لمهرجانهم و ان استبعادهم بهذه الصورة يعد أمر غير مبرر .

هذا و قد قام عدد  من صحفيو الثغر بالتأكيد على ان المحافظ تحداهم مستندين إلى جملة اختتمت بها الفاعليات حيث علق ساخراً بعد إنتهاء الحفل الختامى قائلا “يلا دلوقتى خالى السادة الصحفيين يشتغلوا” على لسان مقدمة الحفل .. مما إعتبروا الأمر فيه إستفزاز و تحدى لهم .

هذا و ما زالت المواقع الأخبارية تعلق على الحدث حيث هناك حالة من الغليان تسرى لدى أوساط الصحفيين و المصورين حيث يطالبون بإعتذار الجمعية و المحافظ عن هذا الخطأ .

يذكر أن هناك بوادر أزمة أخرى قد تظهر على السطح قريباً بين إدارة المهرجان و الشباب المتطوعين لتنظيم المهرجان حيث وعدهم المسئول ” القاهري ” عن تنظيم المهرجان بإهداءهم شهادات تقدير نظراً لجهودهم فى التنظيم كمتطوعيين ” بدون أى أجر” و لكن يبدو ان تأخر تسليم هذه الشهادات سيدفع هؤلاء الشباب إلى التصعيد  خاصة بعد تجاهل رئيس الجمعية بشكرهم فى كلمته الختامية بعد أن أفاض فى شكر الجميع فضلاً عن سوء المعاملة من إدارة المهرجان و التخبط الذي شهدته أروقة المهرجان نتيجة تدخل و تضارب قرارات مسئولي الجمعية مما أوقع المتطوعين فى حرج مع ضيوف المهرجان و الصحفيين و الإعلاميين .

تصوير ليلي خليل

لحظة خروج الجمهور و الضيوف من قاعة المؤتمرات الكبري في ختام فعاليات مهرجان الاسكندرية السينمائي ال30 – تصوير ليلي خليل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s