ندوة عن أهمية نبذ العنف في مدرسة أحمد الوكيل الثانوية

APN : نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية اليوم الاثنين ندوة بعنوان ” أهمية نبذ العنف ضد الشباب” بمدرسة احمد الوكيل الثانوية بنات أدارها مجدى سعد الغريب مديرالمركز و تحدث فيها هاني موريس ” مدير قطاع حماية وتأهيل الاطفال المعرضين للخطر بجمعية كاريتاس مصر ” والشيخ احمد صالح ” رئيس المساجد الحكومية ” .

وبدأت الندوة بكلمة هاني موريس والتي عرض فيها التعريف بظاهرة الاطفال المعرضين للخطر والتي تعد ظاهرة عالمية وترجع اسبابها للتغيرات الاقتصادية والاجتماعية في المجتمعات التي تعجز عن توفير الحماية للاطفال مما يجعلهم يلجأون للشارع ويتعرضون للاهمال والاستغلال والاساءة ،

كما اكد  موريس هلي اهمية معرف كل فرد بحقوقه وواجباته وان من اهم حقوق الطفل هي حق الجنسية والرعاية الصحية والتعليم وحق المعرفة وحرية التعبير عن الراي من خلال سبل الاعتراض السلمية ، وانه يوجد بمصر حوالي اربعة مليون طفل عامل وانه يجب التوعية بحق الطفل في التعليم والهوية والمسكن والتعبير عن الراي واللعب والرعاية الصحية والتعاون والمشاركة .

كما تناول اسباب ظاهرة العنف التي تتعرض لها الفتيات واشكال العنف اللفظى والمعنوي والجسدي وسبل مواجهة العنف من خلال اللجوء الي الاخصائية الاجتماعية بالمدرسة او الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 بالاضافة الي لجان الحماية الموجودة بكل حي .

كما عرض الشيخ احمد صالح في الندوة حقوق الطفل في الاسلام مؤكدا علي ان الحقوق والواجبات امران متلازمان ولا يوجد حقوق بدون واجبات وان الفعل والراي الجمعي من اقوي الاراء واصوبها ولهذا يجب ان نلجا الي الحوار والمناقشة والالتزام بالقيم والاخلاق والسلوك الايجابي هو افضل وسيلة لمواجهة العنف وان الالتزام بالصلاة وتعاليم الدين الاسلامي تحمي المجتمع من الفساد وضرورة اتخاذ الرسول عليه السلام   والصحابة قدوة لنسير علي طريق الهداية .

11

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s