تواصل اجتماعات الشعب في الغرفة التجارية بالاسكندرية

كتبت مريم السيد : شهدت الغرفة التجارية بالاسكندرية عدة اجتماعات حيث اجتمعت مساء امس الاحد شعبة مستخلصى جمارك الإسكندرية لمناقشة المذكرة التى تقدمت بها الي المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بسبب عقد إسناد إنشاء 19 مركزاً لوجيستياً لخدمة المتعاملين مع الجمارك لشخص أجنبى، مما يضيع على الدولة 40 مليار جنيه.
وصرح سكرتير عام الشعبة على عبدالحليم ان مذكرتهم  اوضحت لرئيس الوزراء، أن الشعبة تصدت لمشروع وهمى سيكلف الدولة 106 ملايين و892 ألفا و803 جنيهات دون داع، ويتم تحصيل هذا المبلغ من المستورد والمصدر بواقع 1063 جنيها للبيان الجمركى الواحد.
وأضاف عبد الحليم ان الشعبة خاطبت جميع رؤساء مجالس الوزارات السابقة وجميع وزراء المالية السابقين، وتم إيقاف المشروع، وتحول الموضوع للتحقيق فيه من جانب النائب العام الأسبق، ولم يبت فيه للآن، وللأسف الشديد فوجئنا هذه الأيام بأن الطرف الثانى من العقد (أ. أ)، رئيس مجلس إدارة شركة لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية، يحاول ابتزاز مصلحة الجمارك وجرها فى المحكمة الدولية ورفع دعوى تحكيم دولى، رغم أن الشركة خالفت بنود العقد، ومصلحة الجمارك طبقت قانون المناقصات والمزايدات رقم 89 لسنة 1998 وخالفته، حيث إن أحد أعضاء اللجنة المشكلة، وهو مستشار وزير المالية، عضو فى مجلس إدارة هذه الشركة .
و في اجتماع شعبة الحلويات كما دعا رئيس الشعبة بغرفة تجارة الاسكندرية وكيل وزارة غرب الدلتا للتأمينات الاجتماعية والمعاشات عبد العزيز عمران لجلسة لمناقشة مشاكل التجار و قوانين التأمينات الاجتماعية والطرق التكنولوجية الحديثة المستخدمة في تحقيق التواصل مع معهم .

يذكر أن التامنيات الاجتماعية بدأت في توظيف التكنولوجيا المتقدمة في تحقيق التواصل مع الجمهور وتعريفهم بحقوقهم والتعرف على الإمكانات والوسائل المتاحة للمؤمن عليهم وحقوقهم وواجباتهم .كما يهدف الاجتماع التعرف على كيفية الربط بين حجم الاشتراكات في صناديق التأمينات وتدعيم فاعلية المعاشات في مواجهة نفقات المعيشة للوصول إلى الاستثمار الأمثل لأموال التأمينات وسيعرض كل عضوا المشاكل التى تعرض لها مع قطاع التامينات بالاسكندرية .
و في سياق متصل أكد اللواء عبد الخالق زين العابدين مستشار الشئون الافتصادية بمحافظة الاسكندرية عن موافقة الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والتعاون الدولى على تحويل مدينة المسابك المعطلة بالإسكندرية إلى مدينة صناعية للبلاستيك.
واوضح أن وزارة التخطيط هى الممول الرئيسى للمشروع حيث قدمت 35 مليون جنيه لعمل الإنشاءات، فيما قدمت محافظة الإسكندرية 5 ملايين جنيه، بالإضافة إلى مليون جنيه من محليات الإسكندرية ومليون جنيه من وزارة البيئة ليصل إجمالى تكلفة إنشاء المدينة الصناعية إلي 42 مليون جنيه.
وكشف اللواء عبد الخالق خلال اجتماع غرفة تجارة الاسكندرية برئاسة نادر عبد الهادى رئيس شعبة البلاستك والمستفادة الاولى فى هذ المشروع ان اصحاب ورش المسابك بالاسكندرية نقدموا للمحاقظة للحصول على اماكنهم فى المدينة الصناعية .
موضحا انشاء مدينة البلاستيك التى كانت مخصصة لان تكون مدينة للورش والمسابك ولكن اخذ منها جزء ليكون لمصانع البلاستك التى ستخرجها المحافظة من داخل الكتلة السكنية وستكون مدينة لصناعة البلاستك التى هى عبارة عن ثلاثون عنبر بمساحة الف متر بارتفاع 4 متر وعرض 10 متر وممكن العنبر الواحد يتم بيعه الى اكثر من مصنع متناهى الصغرعلى ان يكونوا مشتركين فى العنبر الواحد بالمساحات المطلوبة ويتم تقسيمها من 200 الى 250متر ويوجد 52 فدان خلف المرحلة الاولى ومازالت ارض فضاء سيتم طرحها بالمزاد وسيتم تجهيزها للراغبين لعمل مخازن او حضانات للمكن الخاص بكل مصنع وسيتم التجهيز على نفقة المصنعين بحيث لا تتحمل الدولة ايه تكاليف من حيث الكابلات والانارة والمرافق مع الهيئة العامة للتصنيع .
و اشار عبد الهادي انه حين الانتهاء من كل المعايير سيتم نشرها فى ثلاثة جرائد كبرى وسعر التسكين لا يتعدى 3ج : 4ج للمتر الواحد وان اهل الاسكندرية لهم الاولويه والعنبر الواحد يقسم على عدة افراد واصحاب التخصيص هم من يقوموا بتجهيز الاماكن داخليا وخارجيا على نفقاتهم الخاصة حتى لا تتحمل الدولة اى نفقات .

الغرفة التجارية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s