إجتماع تنسيقي بين أجهزة اﻷمن باﻹسكندرية لوضع اﻹستعدادات النهائية لمواجهة أعمال الشغب

2

كتب احمد عبد الفتاح : عقد مساعد وزير الداخلية لأمن اﻹسكندرية اللواء أمين عزالدين إجتماعاً موسعاً ضم قيادات مديرية الأمن والإدارة العامة للأمن المركزى و الأمن الوطنى و الأمن العام و ممثل عن ” المنطقة الشمالية العسكرية ” و ممثل عن ” القوات البحرية ” و المخابرات العامة و الحربية والجهات الشرطية المختلفة لوضع خطة شاملة لتأمين الميادين والمنشآت الهامة والحيوية لمواجهة مخطط التنظيمات اﻷرهابية ﻹشاعة الفوضي في البلاد الجمعة القادمة .
  و قررت القيادات اﻷمنية بالمحافظة التعامل وفقاً للقانون لصد أى محاولة للاعتداء على المنشآت الهامة و الحيوية و الشرطية وذلك وفقاً لخطة وزارة الداخلية فى تأمين المنشأت بتسليح كافة المنشأت الشرطية بالأسلحة الثقيلة فضلاً عن  إنشاء غرفة عمليات بالمديرية لتلقى البلاغات والتعامل الفوري معها من خلال التنسيق مع المنطقة الشمالية العسكرية و القوات البحرية بتوجيه الأقوال الأمنية المتمركزة بعدد من المناطق فى الوقت المناسب بالأضافة إلى الأنتشار المكثفلمجموعات الأنتشار السريع و المتمركزة بكافة الميادين و المجهزة بأحدث الأسلحة و المدربة للتعامل الفورى مع أعمال الشغب و التأكد من جاهزيتها للتعامل مع كافة اشكال الخروج عن القانون .
و أكد مساعد وزير الداخلية على نشر قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات بالميادين والشوارع الرئيسية مستخدمين الكلاب البوليسية للكشف عن المفرقعات مع تطبيق أحدث الأساليب العلمية فى التعامل مع الأجسام المشتبه فيها و مواجهة أية أعمال إرهابية قد تحدث و مراقبة تلك الميادين و الشوارع من خلال تزويد عدد الكاميرات لمتابعة الحالة الأمنية بتلك الميادين .
 وشدد اللواء أمين عز الدين علي قيام شرطة المرافق لرفع جميع الأشغالات فى محيط المنشأت الهامة و الحيوية و التنسيق مع إدارة المرور لعمل التحويلات المرورية اللازمة عند الحاجة وسحب الكثافات المرورية مع الأستعداد لتسهيل مأمورية سيارات الحماية المدنية و الأسعاف و الأقوال الأمنية لمواجهة أى ظرف طارئ .
 و أكد علي  قيام الأكمنة الحدودية بدورها فى تأمين مداخل ومخارج المدينة من خلال نشر الأكمنة الثابتة والمتحركة بالطرق السريعة و الصحراوية لمنع دخول أى عناصر إجرامية مع الأستعداد لتطبيق خطة غلق المدينة  مشدداً على تكثيف التواجد بالمنشآت الشرطية والتعامل الفورى مع أى محاولات للاعتداء عليها من قبل مثيرى الشغب و إفشال مخططات الجماعة الإرهابية لإثارة الفوضى  .
 و طالب إدارة البحث الجنائى بتوزيع خدماتها السرية و توسيع دائرة الأشتباه الجنائى و السياسي من خلال التنسيق مع حارسى العقارات و إدارات الفنادق لمتابعة مستأجرى الشقق المفروشة و الوحدات الفندقية و متابعة المترددين على الميادين العامة و إعتلاء أسطح العقارات المطلة على تلك الميادين و العمل على توجيه الضربات الأستباقية برصد و ضبط العناصر الداعية لأعمال العنف و التظاهر .
و أصدر تعليماته إلي الأقوال الأمنية المتواجدة بدائرة كل قسم و المكونة من مجموعات الأمن المركزى و رجال المباحث الجنائية و بالأشتراك مع القوات المسلحة و المكلفة بمتابعة الحالة الأمنية بالمرور الدائم و المستمر بأنحاء المدينة و التعامل بكل حزم و حسم مع كافة أشكال الخروج عن القانو مؤكداً على تواجد جميعالمستويات الأشرافية و القيادية ميدانياً لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية بكل دقة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s