” دواعش ” الحكومة تدفن آثار الأجداد علي شط الإبراهيمية

كتب طارق حسين : لعل الكثيرين يرون ان سلوك مسئولي وزارة الاثار في الاسكندرية تجاه الموروث الحضاري و الانساني الذي تركه الاقدمين في هذه المدينة العجوز لا يختلف كثيرا عن سلوك ” داعش ” الهمجي تجاه الاثار في بلاد الرافدين .

فبعد ان طمست آثار يرجح انها بطلمية علي  ارض مسرح العبد بكورنيش الابراهيمية الاسبوع الماضي اثبت ذلك السوك الهمجي تجاه هذا الارث الانساني الكبير ان مفهوم احترام آثار الاجداد لا ينسحب علي المسئولين علي حراسته و صونه من أيدي العابثين .

فارض مسرح العبد الكائنة علي كورنيش الابراهيمية شهدت حفائرها وجود شواهد اثرية هامة تسجل لمرحلة هامة في تاريخ مصر و الاسكندرية و كثر الجدل الاعلامي و الصحفي حول اسباب اهمالها و تعمد ” الحكومة ” طمسها و دفنها و منع العلماء و المتخصصين من كشف اسرارها التي كانت تبوح كل يوم بها سواء ما اكتشف بها من اثار ثابتة او منقولة .

و يبقي السؤال لماذا ننتقد ” داعش ” في تحطيمهم لآثار حضارة بلاد الرافدين بينما تقوم حكومتنا بانتهاج نفس السلوك ” الهمجي ” ؟؟ و هل الاجابة تكمن في قوة رأس المال ؟؟ 

ارض مسرح العبد 1

ارض مسرح العبد بعد ردم الاثار

ارض مسرح العبد بعد اكتشاف الاثار

ارض مسرح العبد بعد اكتشاف الاثار

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s