مؤتمر علمي يؤكد ان التلوث البيئي الناتج من شبكات المحمول يؤثر علي الهواء‎

كتب دعاء عز العرب : اقيم صباح امس الاحد بالمعهد الدراسات العليا والبحوث بالتعاون مع أدارة شئون البيئة تحت رعاية احد شركات المحمول مؤتمر” التليفون المحمول وتأثيرها علي البيئة ” والذي ينظمه الدكتور مختار أبراهيم يوسف عميد معهد الدراسات والبحوث والأستاذة الدكتور أكرم الدقاق رئيس مجلس أدارة شئون البيئة والأستاذة مديحة خليل من جمعية حماية البيئة من أجل نشر سياسة الوعي البيئي لدي كافة قطاعات المجتمع السكندري.
وتحدث الدكتور” صلاح حسونة ” قائلا تقل التكنولوجيا من الجهات الأجنبية لجهورية مصر العربية وأكاديمية الشروق من ضمن
الجهات العملية المهتمة بالأبحاث والطاقة الصادرة من الراديو والتلفزيون والتليفون وأفران المايكروويف كلها من ملوثات البيئة وتؤثر علينا بالسلب بالأضافة للطاقة الصادرة من المحمول أقوي 5- 6 مرات من محطات تقوية المحمول والتلوث البيئي الناتج من شبكات
المحمول وعادم محطات الكهرباء كلاهما يؤثر علي تلوث الهواء فعلي سبيل المثال تلوث التربة ينتج من محطات توليد الكهرباء بالمناطق النائية يالأضافة للتلوث البصري والتلوث الكهروماغناطيسي والمخلفات الألكترونية وتلوث سماعي من رنين الجرس وصوت المتحدث والمحطات والسنترلات الي جانب أنتهاك الخصوصية الشخصية .
وقد أكد حسونة انه لابد من أحتياطات لأستخدام التليفون المحمول لابد من تقليل الأستخدام في حالة الأشارة الضعيفة ومرعاة زمن المكالمة لا يتعدي 6 دقائق والأهتمام بنظافة السماعة وخصوصا بعد أستخام الأخرين ولابد من ابعاد الموبايل عن الدماغ أثناء النوم وأثناء أجراء المكالمة وتجنب الأستخدام أثناء الكثافة البشرية في حيز صغير وتقليل الأستخدام أثناء التحرك داخل وسائل المواصلات .
عدم الأستخدام داخل غرف العناية المركزة وأيضا المعامل العلمية وعدم الأستخدام أثناء القيام بأعمال مهارية دقيقة ولابد من توعية السيدات الحوامل بالأسلوب الأمثل في الأستخدام وترشيد أستخدامه بواسطة الأطفال وتوعيتهم أبعاده عن الأطفال الرضع وترشيد .
الأستخدام لحاملي منظم ضربات القلب وسماعات الأذن الطبية وتجنب الرطوبة الزائدة والحرارة الزائدة وتقليل التصفح عبر الأنترنت
أثناء مشاهدة التلفزيون وقد أشار انه لابد من أستخدام شنابر النظارات غير معدنية وعدم تشغيل الموبايل في مكان مظلم .
وقد أوضح ان الموبايل ليس له علاقة بمرض الغدة النكافية
و من ناحيته قال “حسام خضير “خبير الأتصالات عن التوصيات التي يجب مراعتها أثناء انشاء محطات محمول قائلا :
1-لابد من مرعاة ان لايقل ارتفاع محطة المحمول عن 15 متر من سطح الأرض ولا يزيد عن 50 متر داخل الكتلة السكنية ولو زاد عن
50 متر لابد من موافقة هيئة الطيران المدني لأنشاء هذه المحطة
2- لايسمح بتركيب أكثر من هوائي عن نفس الصاري ألا علي ارتفاع لايقل عن 6 أمتار من سطح العقار
3 -لاتقل المسافة بين الهوائيات وسور مدارس الأطفال ( حضانة – أبتدائي – أعدادي ) عن 20 متر ولو قل عن ذلك لابد من ترخيص
لهذه المحطة
4- المسافة بين مركزي البرجين علي نفس السطح لا تقل عن 12 متر
5- لاتقل المسافة بين محطات ماكرو وبين العنصر البشري عن 6 أمتار في أتجاه الشعاع الرئيسي
6- لايسمح بتركيب هوائي داخل المبني المستخدم بالكامل كمستشفي
7- ألا يقل أرتفاع الهوائيات عن 2,5 متر داخل المبني أو خارجه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s