حقيقة عبيدنا اليهود .. و كلابهم الارهابيين

كتب طارق حسين : يبدو ان ” عبيدنا ” بنو اسرائيل خططوا لارتفاع وتيرة التوتر داخل مصر عبر كلابهم وعملائهم الارهابيين ” جماعة اخوان الشيطان ” الذين يتسترون خلف الدين الاسلامي و خاصة في ذكري انتصار مصر علي عبيدها في العاشر من رمضان و انتصار مصر علي نظام المرشد الفاشي الجهول في 30 يونيو .

فلقد تأكد لكل مصري ان عبيده بني اسرائيل و ( عبيدهم ) ابناء الغرب و – للاسف – هؤلاء الترك الذين يحلمون بعودة دولة الخلافة العثمانية ” العجوز ” التي باعت فلسطين بقدسها للعبيد العبرانيين ” الحمير ” الذين حملوا الاسفار التي كتبوها بايدهم ليشتروا ثمنا قليلا من السياسة ( سلطة و اموال و نفوذ ) و نكرر اسفنا ان يقف في صفوف اعداء مصر ممن يصفون ” بالاشقاء ” العرب و العروبة منهم براء .

فعبيدنا بني اسرائيل يا سادة يستقر في نفوسهم انهم سادة العالم كما يصلون بكتبهم ( التوراة و التلمود و الهالاخاه ) و يعلمون ان ” الرب ” يذكرهم في صلواتهم انهم سيظلون ” عبيدا للمصريين ” و نجحوا عبر ” جهلنا بدينهم ” في ان يجعلون السادة ينسون تلك الحقيقة اليهودية لديهم .

و لا ينقطع هذا المعتقد الذي يضغط علي نفسية كل يهودي و يهودية مما يجعل حربه ضد المصريين ” حربا مقدسا ” من اجل الارض المقدسة و تحقيق حلم دولة اسرائيل الكبري الممتدة من نهر دجلة الي نهر النيل و هذا نراه في علم هذا الكيان الذي تتوسطه نجمة داود الزرقاء التي تمثل ” القدس ” .

و لابد لنا ان نعرف و نعلم ابناء مصر ان العبد اليهودي سيظل يعتقد ان قدس اقداس الاراضي المقدسة هي ” سيناء ” التي تحدث فيها الرب عز و جل مع كليمه نبي الله موسي عليه و علي نبينا محمد و انبياء الله الصلاة و السلام .

و مما سبق سنعرف من المستفيد مما يحدث في سيناء التي سيحاول عبيدنا اليهود ان تشعل فيها صراعا مسلحا مع جماعة الاخوان الارهابية  الفاشلة التي تستهدف مصر كلها و خاصة بعد مرور عامين علي ثورة يونيو تعلن تبعيتها لما يسمي ” داعش ” مقابل الاموال .

و هؤلاء الكلاب الارهابيين قد لا يعلمون و من ورائهم عبيدنا اليهود ان ” الفراعنة الجدد ” الذين اقاموا مشهدا تاريخيا منذ عامين عندما خرجوا منذ عامين في اكبر تجمع بشري عرفته البشرية ليقتلعوا اكبر تنظيم ” ديني فاشي ” امتد عبر ثمان عقود قادرون علي مسح ” كل عبد يهودي ” من الارض و من يواليه و لعل المفاجأت التي تحملها مواد قانون الارهاب الجديد ستجعلهم يحدثون انفسهم الف مرة قبل ان يقومون باي عمل ارهابي .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s