انطلاق فعاليات الملتقى العلمي الأول للآثار الاسلامية والقبطية بالإسكندرية بعد غد ” السيت “

أ ش أ : تنطلق بعد غد “السبت ” فعاليات الملتقى العلمي الأول لآثار الإسكندرية والساحل الشمالي للآثار الإسلامية والقبطية ، الذي يعقد بالمتحف القومى بالإسكندرية ويستمر يومين .. تحت رعاية الدكتور محمد أحمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية.
ويقدم الدكتور عبد الحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحري وسيناء بوزارة الآثار بحثا خلال فعاليات الملتقى تحت عنوان ” المشروع القومي لإحياء وتطوير الطرق التاريخية بسيناء ” يتضمن خطة متكاملة لتطوير وإحياء الطرق التاريخية بسيناء ، وآثار محور قناة السويس الإسلامية والمسيحية والتي من شأنها زيادة عدد السياح الذين يزورون سيناء ، وما يترتب عليه من تنمية موارد سيناء في شتى المجالات من طيران وموانئ وطرق وزراعة وصناعة ..كما سسيسهم تطوير تلك المناطق في تنمية وتنشيط المقومات السياحية من سياحة الآثار والسياحة الدينية والبيئية والعلاجية وسياحة السفارى ومجتمع الصحراء والمؤتمرات.
وقال ريحان فى تصريح له اليوم” الخميس ” إن البحث يتعرض لشرح تفصيلي بالصور والخرائط والتي تشمل 157 شريحة لمعالم ستة طرق تاريخية وهى : طريق خروج بني إسرائيل ، وطريق العرب الأنباط ، وطريق الرحلة المقدسة للمسيحيين إلى القدس عبر سيناء ..ويشمل طريق العائلة المقدسة ودرب الحج المصرى القديم إلى مكة المكرمة ، والطريق الحربى لصلاح الدين بسيناء (طريق صدر وأيلة) .
وأضاف أنه من خلال عرض معالم هذه الطرق سيطرح رؤيته لتطويرها ويعرض مشروعا أثرياً علمياً مشتركا بينه وبين والدكتور صفي الدين متولي رئيس قسم الطاقة الجديدة والمتجددة بوحدة الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية بمركز بحوث الصحراء للكشف عن الاثنى عشرة عين الحقيقية من العيون التي تفجرت لنبى الله موسى .
ويعرض البحث رؤيته لاستغلال طريق العرب الأنباط بسيناء وأوديته التي تحوى نقوشا ومقابر أثرية قديمة وعيونا طبيعية وآبار مياه ونباتات طبية نادرة وقرى بدوية في السياحة الثقافية والعلاجية والسفاري والتعايش مع المجتمعات البدوية على طبيعتها ، كما يمكن الاستفادة من نظم الرى عند الأنباط التي اعتمدت على مياه الأمطار وتخزينها في خزانات خاصة تستقبل مياه السيول بدلاً من أن تصبح قوة مدمرة ، منوها بأنه يمكن جذب استثمارات عربية من دول بها آثار للأنباط مثل الأردن والسعودية ، مؤكدا أن إحياء وتطوير طريق الرحلة المقدسة للمسيحيين إلى القدس عبر سيناء سيكون له مردود سريع فى كل أوروبا ، وأنه يمكن عمل إنشاءات سياحية جديدة في محطات هذا الطريق مستوحاة من العمارة البيزنطية.
ولفت إلى أن البحث سيقدم رؤية لتطوير الطريق الحربي لصلاح الدين وقلاعه الشهيرة ” قلعة الجندي ” برأس سدر و”قلعة جزيرة فرعون ” بطابا ، ورؤية لإحياء “الفرما ” بوابة دخول الأنبياء ، وآثار شمال سيناء المسيحية والإسلامية ، وآثار ومتاحف بورسعيد والإسماعيلية والسويس.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s