اهالي الإسكندرية يقولون ” ارحمنا يا رب “

كتبت وجدان طارق : لم يستعب محافظ الإسكندرية هاني المسيري أن مشاكل محافظة كبرى بأكملها لن يحل بماراثون رياضي ولا رقم قياسي جديد في موسوعة جينيس.
و الغريب ان حتى ذلك الرقم القياسي لم يخطط له جيداً ولذلك ساده الفوضى والهمجية وأصبح فضيحة كبرى مرئية على مستوى العالم.
كذلك لم يعي المحافظ أن الماراثون الحقيقي هو وصوله بمدينته إلى بر الأمان، وإن المجهود الحقيقي يحتاج قيادة فكرية  في الادارة وليست قيادة دراجة، .. وأن ” السيلفي ” مع الشباب السكندري سيكون أفضل بعد تحقيق إنجاز.
فيا سيادة المحافظ الأمر لا يحتاج عبقرية فهو محسوماً، والمشاكل ليست جديدة ولكن الواجب حلها وليس تفاقمها.
حتى الآن يوجد بعض الناس لا يعرفون ما هو اسم محافظ الإسكندرية !! ولكن ما يدركونه جيداً أن المحافظة تسحب للخلف وتزداد مشاكلها دون إنجاز واضح او قرار وجب تنفيذه.
فالشوارع متشبعة بالمجاري وتلال القمامة تفوق مستوى الأعين و الارصفة التي اختفت بفعل المحال و المقاهي و غيرهم .. والأسواق ” العشوائية ” تقام في شوارع و الباعة الجائلين يفترشون الميادين الرئيسية .. و مازال ابناء الثغر يستعيثون من البناء المخالف الذي يتضاعف والورش الصناعية ترفض نقلها للمدينة الصناعية.
و مازال كورنيش الاسكندرية ” يخصخص ” لصالح مطاعم وكافيهات،مازالت أزمة ” التكاتك ” والمواصلات العامة مستمرة.
حتى الآن لم يفعل عداد سيارات الأجرة ولم يلقي القبض على الشباب المتاجرين بالمخدرات علناً في الشوارع ولم تمنع اكشاك بيع الشاي بسياستها ” كوب شاي معه قرص مخدر هدية “. … كفانا هذا الهزل وكفاك هذا الكسل و لعلنا نسمع دعاء اهل الاسكندرية ” ارحمنا يارب ” .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s